في محاولة اغتيال -رئيس الحكومة السودانية يتعرض لتفجير وهجوم مسلح

كشف وزير الإعلام السوداني، فيصل صالح، الاثنين، اخر المعلومات عن محاولة اغتيال رئيس الحكومة، عبد الله حمدوك في وقت سابق اليوم في الخرطوم.


وفي مؤتمر صحفي، قال صالح إن موكب حمدوك تعرض صباح اليوم إلى “هجوم إرهابي” أثناء سيره من منزله إلى رئاسة مجلس الوزراء.

وأضاف أن الموكب تعرض إلى تفجير وإطلاق رصاص في منطقة كوبري كوبر شمال شرقي الخرطوم.

وكانت المعلومات قبل المؤتمر الصحفي تفيد بأن محاولة الاغتيال تمت عبر تفجير فقط، لكن إطلاق النار يعني أن منفذي الهجوم كانوا بالقرب من المكان.

وأكد صالح أن رئيس الوزراء ومرافقيه لم يصابوا بأي أذى خلال الهجوم باستثناء شخص واحد جرح بشكل طفيف في كتفه نتيجة سقوطه عن دراجة بخارية.

ونشر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك على حسابه في الفيسبوك : “أطمئن الشعب السوداني أنني بخير وصحة تامة. ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي”.

وتابع “هذه الثورة محمية بسلميتها وكان مهرها دماء غالية بذلت من أجل غدٍ أفضل وسلام مستدام”.