في هولير : لا يجوز للصحفيين زيارة والدة زميلهم المعتقل

منعت قوات الأسايش زيارة عدد من الصحفيين والمحاميين والنشطاء لمنزل الصحفي هيمن مامند المعتقل منذ اسبوعين، بمناسبة مرور الذكرى الـ 122 على يوم الصحافة الكردية.


اعتقلت أسايش هولير الصحفي هيمن مامند يوم 22 آذار الماضي، بسبب منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلق سراحه بقرار من المحكمة بعد صدور كفالة بحقه.

إلا أن الأسايش عاودت اعتقاله مرة أخرى بعد 24 ساعة من إطلاق سراحه، وكان من المقرر انتهاء فترة اعتقاله اليوم الأربعاء، إلى أن محكمة هولير قررت تمديد فترة اعتقاله حتى 27 نيسان الجاري.

وتحدث عضو فريق المحاميين المتطوعين في قضية الصحفي هيمن مامند، هريم رفعت خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، بالقول: “بمناسبة ذكرى يوم الصحافة الكردية، أردنا زيارة منزل الصحفي هيمن مامند برفقة عدد من النشطاء والصحفيين، لكن قوات الأمن لم تسمح لنا بذلك.”

وأوضح هريم رفعت أن “الصحفي هيمن مامند معتقل منذ نحو شهر، ولا تسمح لأي أحد بإجراء زيارة لأسرة الصحفي”، مشيراً إلى وجود أكثر من 40 سيارة للأسايش تطوق الشارع الذي فيه منزل الصحفي.

وناشد رفعت في نهاية حديثه الأطراف المعنية قائلاً: “بأي حق تمنعوننا من زيارة والدة مامند؟!.”