قائم مقام خورماتو يعود إلى عمله رغم سريان قرار اعتقاله

عاد قائم مقام قضاء خورماتو حسن زين العابدين إلى رأس عمله رغم عدم إبطال قرار اعتقاله بتهمة الفساد.


وكان حسن زين العابدين قد أختفى من خورماتو قبل نحو 5 أشهر بعد صدور قرار باعتقاله من قبل هيئة النزاهة العراقية بتهم تتعلق بالفساد.

وسبق لقائد شرطة خورماتو العميد حسين علي أن أكد لوكالة Rojnews عن فرار حسن زين العابدين من خورماتو إلى هولير.

وصرّح الناطق باسم قائم مقام خورماتو نجات حسن لوكالة Rojnews بخصوص عودة زين العابدين قائلاً: “كان القائم مقام في إجازة لمدة 4 أشهر وقد عاد الآن بعد انتهاء اجازته، وكل ما يقال غير ذلك هو غير صحيح.”

ومن ناحية أخرى تحدث عضو سابق في مجلس خورماتو مفضلاً عدم الافصاح عن اسمه قائلاً: “عندما كان زين العابدين مديراً للصحة في محافظة صلاح الدين، قام بالتوقيع على مشروعين طبيين، وكان مدير المشروع الذي وقع عليه زين العابدين قد استخدم هذا التوقيع بشكل غير قانوني، وهو ما تسبب في توجيه تهم بالفساد إلى زين العابدين. لكن مدير المشروع عاد من الخارج إلى العراق وقدّم إفادته بهذا الخصوص، وهو ما يفسر عودة الدكتور حسن إلى رأس عمله دون توجيه أية تهم إليه.”

وفي السياق، أكد مدير شرطة خورماتو العميد حسن علي على أن قرار اعتقال زين العابدين الصادر عن المحكمة وهيئة النزاهة العراقية لا يزال ساري المفعول.

ودخل حسن زين العابدين اليوم بتمام الساعة 12:00 ظهراً إلى مبنى القائم مقامية في خورماتو، وعقد اجتماعاً مع مكونات القضاء.

وتحدث الشيخ غالب الممثل عن الكرد في المنطقة حول مشاركته في الاجتماع قائلاً: “عاد زين العابدين إلى استلام سلطته من قبل القائم مقام الموكل، لكنه لم يتطرق في الاجتماع إلى أسباب تركه للوظيفة.”