قرية جرمو في محافظة السليمانية منبع الزراعة وحضارة 7 الاف عام

قرية جرمو موقع أثري يقع في محيط مدينة جمجمال التابعة لمحافظة السليماية تُعرف كأول مجتمع زراعي في العالم حيثُ يرجع تأريخها إلى سنة 7000 قبل الميلاد.


اكتشف الموقع من قِبل المديرية العراقية المختصة بدراسة العصور القديمة في عام 1940، و اثبت علماء الاثار انها تعتبر اول مجمع زراعي و امتهن سكانها الزراعة.

وقال اوميد خطاب الخبير في التاريخ و استاذ في جامعة جرمو، ان قرية جرمو تتألف من40  بيت بُنيت جدرانها من طين اللبن وسقوفها من الطين المجفف بالشمس و استخدم فيها القصب (الذي ينمو على ضفاف الانهار)، واساساتها من الحجر.. سكنَ في هذه القرية ما يقارب 200 شخص.

مساحة القرية تتراوح بين 12.000 – 16.000 متر مربع وتقع على ارتفاع حوالي 800 فوق مستوى سطح البحر.

خطاب اكد على ان اهالي القرية القديمة امتهنوا الزراعة و تربية الحيوانات  كالاغنام ،و تعتبر من اقدم المجمعات الزراعية و التي حصدت منها القمح و الشعير ، و كذلك زرعوا البازلاء والبذور والفستق.

و قال انه تم العثور على تمثال الالهة الام في القرية، لكن القرية لم تحظى بالاهتمام الكافي الجدير بحضارتها القديمة، حتى انه انتقد عدم بناء سور حول القرية لجعلها قطباً سياحياً ومعلماً تاريخاً محمياً من خطر الزوال. فيما دعا الى توفير كل الامكانيات للحفاظ على القرية الاثرية و توظيف عدد من الحراس لحمايتها.

كمال رشيد مدير دائرة الاثار في السليمانية، قال انه تم العثور على عدد كبير من الاثارات القديمة، قسم منها عرض في بغداد و اخرى في شيكاغو، بينما بقي قسم اخر في السليمانية.

وكشف رشيد عن مساعيه مع قائمقامية جمجمال لفتح متحف اثار في المدينة للتعريف بتأريخ لمعالم الاثرية في المنطقة.