قوات الدفاع الشعبي تكشف هوية المقاتلين الثلاثة الذين استشهدوا في زيني ورتي

كشف المركز الإعلامي لقوّات الدفاع الشعبي HPG،سجلّ 3 مقاتلين من صفوف الكريلاـ استشهدوا في وقت سابق بمنطقة “زيني ورتى” بجنوب كردستان، معاهداً على “رفع الراية التي بذل في سبيلها الشهداء دماءهم”.


وأوضح بيان صادر عن المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي، وفق ما جاء في وكالة ANF، أنّ الطائرات الحربيّة التابعة لجيش الاحتلال التركي كانت قد شنّت، في 15 نيسان الفائت، غارات جوّية على منطقة زيني ورتى بمحيط قنديل، وأسفرت عمليّات القصف عن استشهاد 3 مقاتلين في صفوف الكريلا.

 

الاسم الحركي: خيري كارزان

الاسم والكنية: تكميل دالمش

مكان الولادة: إيله

اسم الوالدة والوالد: فرياد – صالح

مكان وتاريخ الاستشهاد: قنديل – 15 نيسان 2020

 

الاسم الحركي: آغري قنديل

الاسم والكنية: حكيم خونجاهان

مكان الولادة: مريوان

اسم الوالدة والوالد: زينب – سليم

مكان وتاريخ الاستشهاد: قنديل – 15 نيسان 2020

 

 الاسم الحركي: سيبان شاهين

الاسم والكنية: خبات جاسم

مكان الولادة: سرى كانيه (رأس العين)

اسم الوالدة والوالد: فندى – جاسم

مكان وتاريخ الاستشهاد: قنديل – 15 نيسان 2020

وقدّمت قوّات الدفاع الشعبي، في بيانها، العزاء لذوي الشهداء الثلاثة متنّية لهم الصبر والسلوان، وأكّدت على مواصلة درب الشهداء حتّى تحقيق الأهداف التي ضحّوا لأجلها بدمائهم وأرواحهم.

“رفيق دربنا خيري سيبقى ملهمنا في النضال”

الشهيد خيري كارزان من مواليد العام 1976 في قرية “هزو” التابعة لمنطقة إيله. ينحدر من عائلة وطنيّة قدّمت الكثير لحركة التحرّر الكردستانيّة. نشأ رفيق دربنا خيري على الالتزام بقضيّة شعبه وتمسّك بقيم النضال والمقاومة والتحق بصفوف الكريلا وتلقّى تدريبات عسكريّة وفكريّة ليغدو مثالاً على المقاتل الصلب الملتزم بمبادئه في الدفاع عن شعبه بوجه قوى الاحتلال. شارك خيري في الكثير من المعارك والعمليّات ضدّ جيش الاحتلال التركي في مناطق عدّة، وأصبح قياديّاً ميدانيّاً بفضل ذكائه وسعة معرفته العسكريّة. وكان معروفاً بالتواضع وإخلاصه لرفاقه، الذين أحبوه وأبدوا له كلّ الود والتقدير.

“رفيق دربنا أغري كان سبّاقاً إلى التضحية”

نشأ الشهيد أغري قنديل وترعرع في كتف عائلة وطنيّة من مدينة مريوان بشرق كردستان. تعرّف على حركة الحرّية وهو في مقتبل العمر، واهتم بالناحية الفكريّة وقرأ كثيراً عن حركات التحرّر العالميّة ليغدو شابّاً ثوريّاً مفعماً بروح المقاومة والنضال. التحق بصفوف الكريلا في العام 2017. عمل في الكثير من المناطق بشخصيّته الثوريّة وأخلص لرفاق دربه وأنجز كلّ المهام التي أوكلت إليه. كان نموذجاً للمقاتل الصلب والشاب الهادئ في الوقت ذاته. وظلّ مخلصاً لقضيّة شعبه حتّى التحق بقافلة شهداء الحرّية.

“رفيق دربنا سيبان ذو مكانة رفيعة بين مقاتلي الكريلا”

الشهيد سيبان مواليد العام 1992 في مدينة سرى كانيه (رأس العين) بروج آفا. شارك في العمل المجتمعي وهو شاب في مقتبل العمر. كان رافضاً لحرب الإبادة التي تشنّها الدولة التركيّة على الشعب الكردي وصمّم على الوقوف في وجهها، لذا قرّر الالتحاق بصفوف الكريلا في العام 2012. عُرف عنه محبّته وإخلاصه لرفاق دربه، الذين بادلوه المحبّة والاحترام واكتسب مكانة رفيعة بينهم بسبب التزامه التام بمبادئه وحرصه على التضحية بنفسه في سبيل رفاقه. شارك في عمليّات كثيرة ضدّ جيش الاحتلال التركي وكان مقاتلاً صلباً في أكثر الأوقات شدّة. التحق بقافلة الشهداء وهو مؤمن بأنّ الشهادة هي السبيل للحرّية والحياة الكريمة.