قوى الامن في قامشلو تلقي القبض على منفذي التفجير الاخير- يتلقون اوامرهم من تركيا

اعلنت قوى الامن الداخلي ، اوما يعرف بـ ” الاسايش” في مدينة قامشلو بشمال سوريا عن القاء القبض على منفذي التفجير الذي ضرب المدينة يوم اول امس الاثنين، فيما كشفت عن انهم كانوا يتلقون اوامرهم  مباشرة من شخص يسكن في تركيا.


واصدر المركز الإعلامي لقوى الأمن الداخلي – شمال وشرق سوريا بيان إلى الرأي العام، كشفت فيه عن هوية احد منفذي التفجير.

وجاء في نص البيان:

تمكنت قواتنا في مدينة قامشلو من كشف ملابسات العملية الإجرامية الإرهابية التي استهدفت مدينة قامشلو يوم أمس الإثنين 11 نوفمبر / تشرين الثاني.

وخلال البحث ومراجعة كاميرات المراقبة تمكنت قواتنا من التعرف على عناصر الخلية الإرهابية التي نفذت العملية الإجرامية، وفي عملية مداهمة بعد منتصف ليل 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، ألقت قواتنا القبض على المدعو /أحمد جاسم المصطفى/ منفذ العملية وعناصر آخرين شاركوا في العملية.

خلال التحقيق الأولي معهم والبحث في الأجهزة الالكترونية التي استخدموها والمراسلات قبل وبعد العملية ظهر بأن عناصر الخلية تتلقى أوامرها بشكل مباشر من شخص يسكن في تركيا، كما تلقت تكاليف تنفيذ العملية من الشخص ذاته.

وكانت مدينة قامشلو قد تعرضت لعملية إرهابية يوم أمس بسيارة مفخخة مركونة أمام مقهى الشموع بالقرب من تقاطع MTN، ودراجتين ناريتين إحداها أمام كنيسة للكلدانيين، أدت لاستشهاد (5) مدنيين، وإصابة (26) آخرين بإصابات وجروح متفاوتة الخطورة، بينهم 4 عناصر من قواتنا.

إننا في قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا، نؤكد بأن مثل هذه العمليات الإرهابية تهدف إلى زعزعة الأمن في مناطقنا، وتأتي بالتنسيق الكامل مع الدول التي ترعى الإرهاب وتحتل أجزاء من بلادنا، كما ونؤكد بأن قواتنا ستواصل عملها في الوقوف إلى جانب شعبنا، وفي الدفاع عن أرضنا وشعبنا بكل السبل المتاحة لأي اجتياح أو عمل ارهابي يهدف إلى ضرب الأمن ونشر الخوف في نفوس المواطنين.