كانت من المفترض ان تصبح غابة فتحولت الى صحراء

قبل عشرة اعوام قامت بلدية حلبجة بزرع 5 الاف شجيرة من نوع “بولونيا”، لكن اليوم لا اثر سوى لـ نحو 300 شجرة وهي الاخرى قيد الموت.


https://youtu.be/VLWKadYVsVc”>

وخصص مساحة اراضي في محافظة حلبجة لزراعة الـ5 الاف شجيرة، وقد كلفت عملية التشجير هذه اكثر من  50 الف دولار. هذا كان قبل 10 سنوات، بينما اليوم فقدت تلك المساحة النسبة الاكبر من الشجيرات، و اصبحت شبه خالية.

ويعزو المراقبون البيئيون سبب ذلك الى اللامبالاة الادارية وقلة الاهتمام بالبيئة و المساحات الخضراء و اللاوعي المجتمعي.

بينما يشير اداريون الى مشكلة المياه و الاراض غير الصالحة لمثل هذه النوع من الاشجار اضافة الازمة المالية.