كركوك- صاحب متجر للادوات المنزلية يفرغ محله من المنتج التركي

اعاد احد اصحاب المحال التجارية في مدينة كركوك، جميع المنتجات التركية الى شركاتها(مصدر الانتاج)،رافضاً بيعها للمواطنين، وذلك تعبيراً عن تضامنه مع حملة مقاطعة المنتجات التركية.


آرام رفعت هو صاحب متجر للادوات المنزلية (مزهريات وادوات المطبخ و الزجاجيات)، في مدينة كركوك،عزم قبل ايام على الانضمام الى حملة مقاطعة المنتجات التركية، فقد اعاد مؤخراً جميع الادوات ذات المنشأ التركي الى شركاتها.

 وقال آرام انه يرفض استيراد التركي و يرفض بيعها للمواطنين و قد اصبح محله الان خالٍ من المنتجات التركية.

و ادان رفعت الهجوم التركي على غربي كردستان، مشيراً في حديثه الى فاشية الدولة التركية التي تهدف الى ابادة الكرد على حد تعبيره.

وقال ارام رفعت انه “لم يعد لنا حاجة بالمنتجات التركية فهناك مصادر للانتاج غير التركية اكثر جودة.”

واثارت الهجمات التركية على شمال وشرق وسوريا غضب الشارع الكردستاني، حيث شهدت مدن واقضية الاقليم في الاونة الاخيرة مظاهرات وفعاليات متنوعة لمناهضة العدوان التركي، ولازل اكثرها تأثيراً هي حملة حملة لمقاطعة المنتجات التركية.

واثرت الحملة بشكل ملحوظ على الاسواق في اقليم كردستان.كما ترتفع ايضاً الاصوات المطالبة بطرد القوات التركية المنتشرة في الاراضي الشمالية من الاقليم.

ويرى رواد الحملة انها بمثابة ضربة تستهدف الاقتصاد الذي تستهخدمه الدولة التركية في محاربة الكرد.