مؤسسات وتنظيمات إيزيدية تدين الهجوم التركي على خانه صور

أدانت مؤسسات وتنظيمات إيزيدية في قضاء شنكال الهجوم الذي استهدف وسط بلدة خانه صور، خلال بيان مشترك.


تعرضت بلدة خانه صور إلى هجوم بطائرات دون طيار تركية، صباح اليوم الثلاثاء، واستنكرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لقضاء شنكال الهجوم على الفور.

وأصدرت مساء اليوم عدة مؤسسات وتنظيمات في قضاء شنكال بياناً مشتركاً، أدانوا فيه الهجوم الذي استهدف وسط بلدة خانه صور.

ذكر البيان بأن قضاء شنكال يتعرض لثالث هجوم تركي عبر طائرات دون طيار في غضون اسبوعين فقط، وسط صمت دولي وإقليمي.

وأكد البيان أن الهجوم استهدف أحياء سكنية، وسط البلدة، مما أسفر عن وقوع جرحى مدنيين، وحصول أضرار في ممتلكات المواطنين.

رأى البيان أن الهجوم التركي، يعدّ امتداداً للعدوان الذي تشنه قوات الاحتلال التركي وبقايا مرتزقة داعش على مناطق روج آفا وشمال سوريا.

فيما اتهم البيان أنّ “النظام التركي الحالي بقيادة أردوغان يسعى إلى إنشاء دولة استبدادية بطابع إسلامي راديكالي.”

وفي الختام ناشد البيان المجتمع الإيزيدي أجمع بالتماسك ضد أية هجمات تطالهم، والمحافظة على قيمهم وثقافتهم ودينهم.

المؤسسات التي شاركت في إصدار البيان هي كالتالي:

مركز اتحاد الجمعيات الإيزيدية، مجلس المرأة الإيزيدية، مجلس شنكال في المهجر، اتحاد الإيزيديين السوريين، تحالف الشباب الإيزيديين، مركز  مركز إيزيدخان الثقافي، منسقية مجالس الريف الشمالي في شنكال.