مجلة “روجي نوه”.. الذكرى الستين لصدور أول مجلة سياسية كردية

يصادف اليوم الأول من نيسان ذكرى إصدار مجلة “روجي نوه” والتي تعني باللغة العربية اليوم الجديد، وهي أول مجلة كردية سياسية، صدرت سنة 1960.


صدرت مجلة “روجي نوه” =(اليوم الجديد)، في الأول من نيسان سنة 1960 في مدينة السليمانية من قبل الكاتب جمال شالي ومجموعة من المثقفين الكرد. وقد طبعت هذه المجلة كاستمرارية لمجة “كلاويج”.

ووصلت أعداد هذه المجلة خلال عام واحد إلى عموم مناطق كردستان، وصدر عنها 18 عددا بالإجمال.

وضع اسم المجلة من قبل الكاتب جمال شالي، وهي تعني اليوم الجديد في إشارة إلى المرحلة الجديدة التي شهدتها المنطقة بعد انهيار النظام الملكي في البلاد. وعنت هذه المجلة بالشؤون السياسية في الدرجة الأولى، بالإضافة إلى الشؤون الأدبية والاجتماعية. 

وصدر ترخيص المجلة يوم 22 شباط سنة 1960، وكتب له كل من الكاتب كاميران موكري ومحرم محمد أمين وإحسان عبدالكريم وكريم زند وعبدالله أجدر.

صدرت المجلة بشكل أسبوعي، إلا أنها لم تتمكن من الاستمرار مطولاً بسبب نقص الإمكانيات المادية بالإضافة إلى نقص عدد الكتّاب، وكان آخر عدد لها قد صدر يوم 2 أيلول سنة 1961.

وكانت المجلة تصل عن طريق البريد إلى القراء في مدن جنوبي كردستان والعراق، كما كان له قسم توزيع في مكتبة خبات بمدينة السليمانية. 

كانت المجلة تهتم بالمرحلة السياسية بشكل كبير، بالإضافة إلى الشؤون الثقافية والاجتماعية للشعب الكردي، كما كانت تولي اهتماماً باللغة الكردية بالإضافة إلى تاريخ كردستان والشعب الكردي.

وينحدر أغلب كتّابها من مدينة السليمانية باعتبار أن مركز الطبع كان فيها، لذلك كان يطغى الطابع اللهجة السورانية على لغة المجلة.

وكان مؤسس المجلة، جمال شالي أحد أعضاء وفد حزب الديمقراطي الكردستاني الذي توجه يوم 6 أيلول سنة 1961 إلى ديوان المتصرف للإعلان عن مطالب الشعب الكردي، حيث رفضت السلطات العراقية هذه المطالب.

بعد اندلاع ثورة 1 أيلول ضد نظام بغداد، أصدر الحاكم العسكري قراراً باعتقال جمال شالي، ليسدل الستار على أعمال المجلة من بعدها، بعد صدور العدد الـثامن عشر، ولا تزال المكاتب الكردية تحتفظ بعدد من أعداد هذه المجلة.