محتجون في السليمانية يوجهون مطالب الى الحكومة

هدد التدريسيون و موظفون في القطاعات الحكومية في السليمانية، بتصعيد وتيرة الاحتجاجات كما التي يشهدها العراق، في حال لم تحقق الحكومة مطالبهم.


ونظم ما يسمى بـ” مجلس الضغط” وقفة احتجاجية في السليمانية،على الية توزيع الرواتب وتأخرها ،كما وجهوا مطالب عدة تتعلق باوضاع المنطقة بشكل عام.

ورفع المحتجون شعارات ” لستم مع الاصلاح – متى تشبعون من السرقة”،” نطالب فرص العمل و التوظيف”.

https://youtu.be/FlSmx2rNCDo”>

وقرأ ممثل المجلس دلشاد باباني، بياناً طالب فيه الحكومة بتوزيع الرواتب المتأخرة ووضع الية نظام مناسب  للعام الدراسي هذا العام، مع الاخذ بعين الاعتبار المستوى الامني والنفسي للتلاميذ،والاستفادة من الخطوات التي تقوم بها الحكومة العراقية في حال كان فيها فائدة للقطاع التربوي في الاقليم.

كما طالب المجلس بتوحيد القوات العسكرية و جلعلها قوة وطنية موحدة غير خاضعة لنفوذ الاحزاب.

هذا وطالب المحتجون بمكافحة الفساد و معاقبة الفاسدين،و كل من له يد في العمالة و الخيانة، و ايضاً المتاجرين بالنفط الوطني على حساب ارزاق الناس.