مقاطعة “التركي” يزيد الطلب على الدواجن المحلية في إقليم كردستان

ازداد إنتاج أحدى مداجن ناحية أكرى التابع لمحافظة دهوك باقليم كردستان بنسبة 20% بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية ، وأشار صاحب المدجنة بأنه يستطيع ارسال 30 طن من الدجاج يومياً إلى باقي مناطق الإقليم في حال تم تأمين معتمدين.


وبعد أن توسعت حملة مقاطعة المنتجات التركية في إقليم كردستان من قبل الأهالي ازداد الطلب على المنتجات المحلية، وفي هذا السياق قام اصحاب احد المداجن في اقليم كردستان بخفض سعر الدجاج الى قيمة تناسب السكان.

صاحب أحدى مداجن الدجاج في قضاء أكرى التابع لمحافظة دهوك باقليم كردستان عزيز زاهر يقول لانه خفض سعر الكيلو الواحد من الدجاج من 3750 إلى 3100 دينار عراقي.

وقال عزيز زاهر أن حملة مقاطعة المنتجات التركية ازداد طلب على المنتجات المحلية وحالياً أبيع سعر كليو الواحد من الفروج بـ 3100 دينار عراقي،  وقبل الحملة كنتُ أبيع 500 كيلو يومياً  لكن اليوم أقوم ببيع طن ونصف.

ونوه زاهر في حال تأمين معتمدين في باقي مناطق الإقليم فانه يستطيع ارسال 30 طن يومياً إلى الأسواق، مشيراً أن حملة مقاطعة المنتجات التركية دفع الأهالي إلى شراء المنتجات المحلية.

وعلى أثر هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لمناطق في شمال وشرق سوريا بتاريخ الـ 9 تشرين الأول من الشهر الفائت بدأ أهالي إقليم كردستان وبمبادرة شعبية وبعض من منظمات المجتع المدني حملة مقاطعة المنتجات التركية، وتتوسع الحملة يومياً وأدت الحملة إلى زيادة الطلب من قبل الأهالي على شراء المنتجات المحلية والاهتمام بها.