مقتل اثنين واصابة 5 اخرين في احتراب المرتزقة بمدينة جرابلس

قُتل اثنان من مرتزقة تركيا، وأصيب 5 آخرون اليوم في مدينة جرابلس شمال شرق حلب، عقب اقتتال بين مرتزقة جيش الشرقية وما تسمى الشرطة العسكرية.


ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تصاعدا في الاقتتال المسلح بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا في الريف الحلبي.

وفي هذا السياق، قال المرصد إن مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي، شهدت اشتباكات عنيفة جدا منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، بين مرتزقة جيش الشرقية وأحرار الشرقية من طرف، والشرطة العسكرية ومرتزقة الجيش الوطني من طرف آخر، لخلافات متكررة بين الطرفين.

وأشار المرصد إلى أن مرتزقة أجناد الشرقية ومرتزقة أنصار الشرقية والفرقة 106 التي ينحدر عناصرها من محافظة دير الزور، استقدموا تعزيزات عسكرية من عفرين وإدلب لمؤازرة مرتزقة جيش الشرقية وأحرار الشرقية في قتالها ضد الشرطة العسكرية التي تساندها مرتزقة ما يسمى الجيش الوطني، أبرزها مرتزقة الجبهة الشامية ومرتزقة جيش الإسلام والفرقة التاسعة.

ووثّق المرصد مقتل مرتزق من جيش الشرقية وآخر من الشرطة العسكرية، إلى جانب إصابة 5 آخرين.

ولفت المرصد إلى أن جيش الاحتلال التركي يقف متفرجا أمام “الاقتتالات الدموية” المتواصلة بين مجموعاتها المرتزقة.

 هذا وتشهد المدينة الآن هدوءا حذرا وسط استمرار التوتر بشكل كبير جدا، بالإضافة إلى استنفار الأطراف المتقاتلة.