مقتل 12 جندياً في الجيش التركي بعمليات HPG والمرأة الحرة في حفتانين

اعلنت قوات الدفاع الشعبي يوم الاثنين،مقتل 12 جنديّاً من جيش الاحتلال التركي خلال عمليّات متفرّقة، كما اعلنت استشهاد 3 من مقاتليها.


وقالت المركز الاعلامي لقوات الدفاع الشعبي في بيان، أنّ “مقاتلي الكريلا ومقاتلات وحدات المرأة الحرّة يواصلون عمليّاتهم العسكريّة ضدّ جيش الاحتلال التركي في إطار معارك حفتانين بمناطق مديا الدفاعية،.

واضاف البيان: “في هذا الاطار ،شنّ مقاتلونا في الساعة 04:30 يوم 25 نيسان الجاري هجوماص من محورين على نقاط تمركز لجيش العدو في تلّة ’الشهيد شيخموس’. وتمكّنوا من اقتحام تحصينات جيش الاحتلال في التلّة. وأسفر الهجوم عن مقتل 9 جنود أتراك والاستيلاء على سلاحين من طراز MPT-55 و A-4 ومعدّات عسكريّة.. يالإضافة إلى تدمير سواتر عسكريّة”.

واعلنت قوات الدفاع الشعبي في بيانها استشهاد 3 من مقاتلي الكريلا خلال تلك الاشتباكات التي اندلعت، مشيرة الى انها ستكشف عن سجلّات الشهداء الثلاثة في بيان لاحق.

وذكر الببيان انه “في إطار حملة ’الشهيد باكر والشهيدة رونيا الثوريّة’ شنّ مقاتلو الكريلا ومقاتلات من وحدات المرأة الحرّة، أمس الأحد الساعة 01:30 هجوماً مباغتاً على تجمّع لجيش الاحتلال التركي في تلّة ’ليلكان’ في مناطق الدفاع المشروغ (ميديا)، وأسفر الهجوم عن مقتل جنديّ تركي.. فيما عاد مقاتلونا الذين نفّذوا الهجوم إلى نقاط تمركزهم دون وقوع إصابات في صفوفهم”.

ولفت البيان إلى أنّ مقاتلي الكريلا شنّوا هجوماً، في 23 نيسان على نقاط لجيش الاحتلال التركي في منطقة “بستا” التابعة لولاية شرناخ، وذلك في إطار حملة “الانتقام للشهيدة ميديا ماوا والشهيد رزكار كفر”، مؤكّداً على مقتل إثنين من جنود الاحتلال “ولم تقع أيّ إصابات في صفوف مقاتلي الكريلا الذين عادوا إلى نقاط تمركزهم”.