مواطنون يطالبون بخندق كردستاني موحد امام العدوان التركي

دعا مواطنون من كرميان في اقليم كردستان الى توحيد الصفوف الكردستانية لمواجهة العدوان التركي، مطالبين الاحزاب والتنظيمات بترك خلافاتها جانباً وتوحيد مواقفها والعمل على طرد القوات التركية من اراضي الاقليم.


وتواصل الدولة التركية هجماتها على مناطق متفرقة في اقليم كردستان وخاصة الشمالية منها، كما تستمر بحملة احتلال مناطق روجآفا، حيث يرى المواطنون ان للكرد عدوا مشترك يشن عليه هجوماً في كل اجزاء وطنه، لذا على القوى الكردستانية بالمقابل ان تتحد ضد هذا العدوان.

وتحدث عدد من المواطنين في منطقة كرميان باقليم كردستان لوكالة Rojnews،وجددوا مطالبتهم بتكاتف القوى وخوض نضال مشترك ضد الاحتلال.

تقول المواطنة اسماء عزيز  انه لا يمكن اخراج القوات التركية من اراضي اقليم كردستان بجهود طرف كردي واحد او اثنان، بل على جميع القوى الكردية اتخاذ موقف موحد لمواجهة القوات المحتلة، مشيرةً الى خطورة المرحلة في حال لم تتكاتف القوى الكردستانية.

كما حمّلت اسماء التنظيمات المدنية الكردية جزء كبير من المسؤولية، حيث بامكانها الضغط على الاطراف السياسية وحثها على توحيد جهودها لطرد القوات التركية المنتشرة في عشرات القواعد العسكرية باقليم كردستان منذ نحو عقدين.

وقال المواطن كريم محمد ان “الاحزاب في اقليم كردستان هي المسؤولة عن تواجد القوات التركية في اراضينا حيث اصبح تواجدتها من عدمه مرهون بوحدة مواقف الاحزاب وترك خلافاتها جانباً و تفضيل المصلحة الوطنية عن الشخصية، و الوقوف معا ًضد الاحتلال.

و اراد محمد ان يوصل فكرة الى الاحزاب الكردية بان عدوها واحد حيث تشهد اقليم كردستان هجمات تركية و انتشار لقواتها في مساحات واسعة تزامناً مع هجوم مستمر على روجآفا، ما يدفع الى ضرورة ترك الخلافات وتوحيد الصفوف بوجه هذا العدوان على حد تعبيره.