مواطنو كركوك ينضمون إلى ثورة “مقاطعة التركي”

قال مواطنون من محافظة كركوك أن المنتجات التركية في إقليم كردستان أصحبت غير مرغوبة بها أثر هجمات الدولة التركية ومرتزقتها على شمال وشرق سوريا، ودعوا جميع أصحاب المحلات التجارية بعدم استيراد البضائع التركية والاعتماد على المنتج الوطني.


وابان هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا في الـ 9 تشرين الأول من الشهر الفائت، بدأ أهالي إقليم كردستان بمقاطعة المنتجات التركية، وتتوسع هذه الحملة يومياً و اصبح موضع اشادة باعتبارها نوع من انواع المقاومة بوجه هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

وفي هذا السياق تحدث عدد من أهالي محافظة كركوك لوكالة  Rojnews.

يصف المواطن يوسف خياط حملة مقاطعة المنتجات التركية بـ|واجب إنساني وأخلاقي”،وقال ان “المواطنون عندما يتبضعون يسألون ما اذا كان المنتج تركي أم لا قبل شرائه، لأن المنتجات التركية أصحبت غير مرغوبة بها..”

وقال المواطن ريواز أنور أن “مقاطعة المنتجات التركية أصبح شكل من اشكال المقاومة بوجه الدولة التركية، وعندما نقوم بشراء أي منتج نتأكد من مصدرها و أذا كان تركي الصنع لا نشتريها. “

وقال صاحب محل بيع المواد الغذائية محمد عزيز انه اوقف بيع المنتجات التركية في محله بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية، ليعبر بذلك عن دعمه لأهالي روجأفا ، و قال انه يقوم بتسويق المنتجات المحلية نتيجة ازدياد الطلب عليها.