هذا المنزل يحتوي ارثاً ثقافياً و يحميه من الزوال

منزل صوفي كريم الواقع بمدينة السليمانية يحتوي أكثر من ألفي قطعة تراثية، والمئات من صور الشخصيات الكردية المعروفة قديماً وحديثاً.


يقع منزل صوفي كريم في حي “صابونكرا” بمدينة السليمانية، ويعد صوفي كريم شخصية معروفة في المدينة، وهو صاحب منزل التراث والثقافة الكردية.

عمر هذا المنزل 150 عاماً، وتوفي صاحبه صوفي كريم سنة 1962. بينما اشترت مديرية حماية الآثار التاريخية في السليمانية سنة 1997أغراضه التراثية في المنزل للفاظ عليها، وافتتحته أمام الزوار كمركز تراثي وثقافي.

https://www.facebook.com/Rojnewsso/videos/346335542785579/?t=0″>

منزل التراث هذا يديره اليوم أكرم عثمان. وقد جمعت أغراض المنزل القديمة قبل 50 عاماً ، ويصل عددها إلى أكثر من ألفي قطعة.

يتألف منزل صوفي كريم من 13 غرفة، تحوي الغرفة الأولى على صور الشخصيات الكردية القديمة. والغرفة الثانية تحوي على الأغراض التراثية القديمة. كما يحول المنزل على مطبخ يصنع المأكولات الشعبية الكردية فقط. ويعمل في المنزل 7 أشخاص من بينهم 3 نساء. ويزين في وسط حديثة المنزل تمثال للفنان الشهير حسن زيرك، صنعه الفنان آزاد جمال طه سنة 2017.

يرود المنزل الكثير من الزوار يومياً، وزوار المنزل لا يكونون من أهالي مدينة السليمانية ونواحيها فقط، إنما يزورها أبناء المناطق الكردستانية الأخرى وحتى بعض السياح الأجانب، بهدف إلقاء نظرة على الثقافة الكردية.