هولير تتأهب بوجه كورونا وتشدد الاجراءات

قررت محافظة هولير اتخاذ اجراءات اكثر تشددا في حظر التجوال، فيما وجهت وزارة الداخلية جميع الاجهزة الامنية للدخول في حالة تاهب.


بحسب بيان صدر عن اجتماع عقد مساء امس لخلية مواجهة كورونا في محافظة هولير باشراف المحافظ فرست صوفي تقرر منع المشاة الا لشراء الحاجيات الضرورية.

واشار البيان الى انتشار القوات الامنية في الاحياء السكنية في مركز المحافظة والاقضية والنواحي التابعة لها لمنع المواطنين من التجوال مشيا على الاقدام واجبارهم على البقاء في المنازل.

كما ينص البيان على ضرورة التزام مراكز التسوق والمخابز  بالتعليمات الجهات الصحية وبخلافها سيتعرضون للمساءلة القانونية.

وتطالب لجنة مكافحة كورونا المواطنين في البقاء بمنازلهم الالتزام بقرارات حظر التجوال حفاظا على سلامتهم.

وقررت وزارة داخلية اقليم كردستان ادخال الاجهزة الامنية التابعة لها كافة في حالة تأهب.

وبحسب بيان للوزارة صادر اليوم فإن الغرض من القرار تطبيق اجراءات وتعليمات حكومة الاقليم الخاصة بمكافحة فيروس كورونا.

واوضح البيان ان هذا القرار يدخل حيز التنفيذ من تاريخ صدوره في 23/3/2020.