هيئة البيئة في اقليم كردستان: القصف يدمر بيئتنا

أوضح المسؤول الإعلامي لهيئة البيئة في إقليم كردستان لقمان شيروان بأن الحرائق التي تندلع في الغابات جراء عمليات القصف تؤدي إلى حصول أضرار كبيرة  في طبيعة المنطقة وتتسبب في نفوق الكثير من الكائنات الحية.


تستمر عمليات القصف التي تشنهما كل من تركيا وإيران بحجج مختلفة على أراضي إقليم كردستان. ويتسبب هذا القصف سنوياً بمقتل العشرات من المدنيين، فضلاً عن حصول أضرار كبيرة في طبيعة المنطقة، وخصوصاً خلال فصل الصيف حيث تلتهم الحرائق عشرات الهكتارات من الغابات.

وصرح لقمان شيروان خلال حديثه لوكالة روج نيوز بأنه “لا أحد يريد أن يتم قصف جنوب كردستان من قبل دول الجوار”.

ولفت شيروان خلال حديثه إلى أنه جرت محاولات لإيقاف القصف، وأضاف “مع الأسف هناك بعض الأمور ليست ضمن سلطة حكومة الإقليم”.

وأوضح شيروان إلى أن الدول الجارة تقصف مناطق جنوب كردستان بحجة وجود أعداء لها هناك.

ونوه لقمان شيروان في ختام حديثه إلى أن القصف يتسبب سنوياً في احتراق مئات الدونومات من الأراضي، مشيراً إلى أن “القصف وحده لا يتسبب في اندلاع الحرائق، إنما يتم اشعال الحرائق بشكل متعمد، وهذا الحريق يتسبب في تناقص مستوى المياه الجوفية، بالإضافة لموت العديد من الكائنات الحية”.