واشنطن تعلن ادراج 20 شخصية وكيان على قائمة العقوبات “لانتهاكها سيادة العراق”

أعلنت واشنطن عن ادراج 20 شخصية وكياناً على قائمة العقوبات، لانتهاكها السيادة العراقية بتسخير الاقتصاد العراقي لايران على ، فيما اوضحت ان الغرض من السماح للعراق بالدخول في معاملات مالية تتعلق باستيراد الكهرباء من إيران هو “تلبية احتياجات الشعب العراقي”.


واصدرت وزارة الخارجية الاميركية، بيانا بشأن العقوبات على شخصيات “تنتهك” السيادة العراقية، وتمديد المهلة للعراق لأستيراد الكهرباء.

وأعلنت الولايات المتحدة في بيانها عن ادراج عشرون شخصية وكياناً على  قائمة العقوبات ينتهكون السيادة العراقية ويستغلون الاقتصاد العراقي لتحويل الأموال إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

و اضافت ان ” هؤلاء الأشخاص يساعدون في توفير الدعم المالي الذي يمكّن الحرس الثوري الإيراني من نقل المساعدة الفتاكة إلى الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران والانخراط في الأعمال والأنشطة الخبيثة التي تقوض جهود الحكومة العراقية نحو استقلال الطاقة.”

ولفتت الى ان “الكيانات والشخصيات المدرجة اليوم يعملون لصالح الحرس الثوري الإيراني في اعتماد العراق على واردات الكهرباء الإيرانية.”

واوضح البيان انه بموجب التنازل عن العقوبات التي أصدرته الولايات المتحدة ، يُسمح للعراق بالدخول في معاملات مالية تتعلق باستيراد الكهرباء من إيران. والغرض من هذا التنازل الذي تجدده الولايات المتحدة اليوم هو تلبية احتياجات الطاقة الفورية للشعب العراقي.”

ادراج هذه الشخصيات والكيانات يؤكد على أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع استغلال الأطراف الإيرانية الخبيثة للمعاملات التي تتم بموجبها التنازل عن العقوبات، وسنستمر بالتركيز على معاقبة أولئك الذين يستغلون هذه التنازلات لصالح الحرس الثوري الإيراني أو غيرها من الجماعات الإرهابية المدرجة.

و قال البيان ان “العراق غني بالموارد الطبيعية ولديه القدرة على تقليل اعتماده على الطاقة الايرانية، وذلك من أجل أمن العراق ورفاهية شعبه.”

وختم القول:”تعمل الولايات المتحدة بشكل منتظم مع الحكومة العراقية فيما يتعلق بأمن الطاقة ، ونحن ندعم الإجراءات التي تقلل من اعتماد الطاقة العراقية على إيران. نتطلع إلى حل سريع لعملية تشكيل الحكومة العراقية والعمل مع حكومة ملتزمة بتحقيق الأمن الذي يستحقة الشعب العراقي.”