وحدات شنكال تبارك النوروز على جميع الإيزيديين وشعوب الشرق الأوسط

هنأت القيادة العامة لوحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة الشنكالية عيد النوروز على عموم أبناء الشعب الكردي والإيزيدي، وقالت في بيان رسمي: “نوروز هو ربيع شعوب الشرق الأوسط. نوروز يعني اليوم الجديد، تجديد البناء والانتفاضة وعيد للحرية.”


 أصدرت القيادة العامة لوحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة الشنكالية بياناً بخصوص حلول عيد النوروز، وهنأت من خلاله المجتمع الإيزيدي وقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وجميع أبناء الشعب الكردي وشعوب الشرق الأوسط.

وقال البيان في مطلعه: “الربيع هو تجديد الطبيعة، وجميع ألوانه تدل على هذا التجديد، وربيع شعوب الشرق الأوسط هو نوروز. نوروز يعني التجديد، تجديد البناء والانتفاضة وعيد للحرية.”

وأضاف البيان: “في البداية، نهنأ النوروز على المقاومين في شنكال وإيزيدخان، ونرسل بأحرّ تحياتنا إلى القائد أوجلان. نستقبل هذا العيد بقلب مفعم بالحماس ونباركه على جميع شعوب الشرق الأوسط.”

وتابع البيان: “نبارك النوروز أيضاً في البداية على جميع الشهداء وفي مقدمتهم كاوا العصر مظلوم دوغان الذي أومض شعلة النوروز عبر إضرام النار في جسده، ننحني احتراماً وإجلالاً أمام شهداء النوروز، ونعدهم بأننا سنوسع من شعلة النوروز.”