وزارة الهجرة و المهجرين العراقية تنفي انباء نقل عوائل داعش من الهول الى نينوى

نفت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، السبت، تصريح احد النواب بشأن نقل اسر “الدواعش” من مخيم الهول السوري الى مخيمات نينوى، مبديةً استغرابها من من هذه الأنباء.


وقال وكيل وزارة الهجرة والمهجرين جاسم العطية في بيان ان “ما اورده أحد النواب حول استكمال اجراءات نقل العوائل من مخيم الهول السوري الى مخيمات جنوب الموصل لاصحة له على الاطلاق”، مبينا انه “لم يتم ابلاغنا من قبل الجهات الحكومية والأجهزة الأمنية بأية معلومات حول هذا الموضوع”.

واضاف ان “حصل نقل للعوائل سيخضع لتدقيق الاجهزة الامنية من اجل فرز عوائل الدواعش عن غيرهم “، مبديا استغرابه من هذه الانباء التي أوردها النائب”.

وجدد العطية تاكيده “على ان أمن واستقرار العراق فوق كل اعتبار كما ان وزارتنا كرست جهودها طيلة السنوات الماضية لإغاثة ملايين النازحين الذين تركوا مناطقهم هرباً من بطش تنظيم داعش الإرهابي”، لافتا الى ان “أننا كوزارة تختص بالقضايا ذات الجوانب الانسانية نتابع باهتمام كافة تفاصيل مخيمات النزوح وفئات عنايتنا”.

وبين “أما بخصوص المعلومات التي أوردها النائب فنعتقد انها تفتقر للدقة”.

وكشف النائب عن محافظة نينوى شيروان دوبرداني، امس الجمعة، عن وجود نية لدى الحكومة لنقل عوائل “داعش” من مخيم الهول في سوريا إلى مخيم الجدعة بناحية حمام العليل جنوب الموصل، مؤكدا رفضه للأمر، فيما اشار الى أن هؤلاء قنابل موقوتة سيكون خطرها على جميع مناطق العراق.