وزير الخارجية التركية يلوح باتخاذ خطوات اخرى بخصوص ادلب اذا لزم الامر

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو يوم السبت إن تركيا تريد حلاً دبلوماسياً للقضايا بخصوص النزاع في منطقة ادلب بشمال غرب سوريا ، لكنها ستتخذ خطوات أخرى إذا لزم الأمر.


وفي حديثه إلى الصحفيين خلال مؤتمر ميونيخ الأمني وفق ما جاء في خبر لرويترز ​​، قال جاويش أوغلو إن وفداً تركياً سيتوجه إلى موسكو يوم الاثنين لإجراء محادثات بشأن إدلب ، مضيفًا أنه سيلتقي أيضًا بنظيره الروسي سيرجي لافروف في وقت لاحق يوم السبت.

وقال ان تركيا تبحث مع روسيا عن حلول بالوسائل الدبلوماسية، لكنه اشار الى ان انقرة ستتخذ خطوات اخرى اذا لزم الامر، دون ان يحدد طبيعة تلك الخطوات.

ودفع الجيش التركي، السبت، بمزيد من آلياته العسكرية إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، دعماً للفصائل الاسلامية المتشددة، في وقت يواصل الجيش السوري تقدمه في هذه المحافظة وريف حلب المجاور.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن رتلا عسكريا تركيا مؤلفا من 50 آلية عسكرية دخل إدلب وحلب.

ويواصل الجيش التركي منذ أيام إرسال تعزيزات إلى إدلب من دون توقف.

وفي المقابل، يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في إدلب ومناطق في شمالي محافظة حلب، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون على الأرض.

و يستمر نزوح عشرات آلاف السوريين من محافظة إدلب إلى الحدود مع تركيا، هرباً من قصف المقاتلات الروسية والمروحيات التابعة للجيش السوري.