​​​​​​​ المنظومة الكردستانية تثني على نداءات رفض الصراع و تطبيع الاوضاع في ورتي

اشادت منظومة المجتمع الكردستاني  مناشدات الفنانين والصحفيين والمؤتمر الوطني الكردستاني والشخصيات السياسية والمؤسسات الديمقراطية في كردستان حول ضرورة تطبيع الأوضاع في زينه ورتي بجنوب كردستان، وأكدت أنها ستقوم بالمهام الملقاة على عاتقها بهذا الصدد.


وقالت الرئاسة المشتركة للهيئة القيادية في منظومة المجتمع الكردستاني في بيان انه “وبعد أن استقدام الحزب الديمقراطي الكردستاني قوات البيشمركة إلى إحدى مناطق قنديل، أثار حالة من الاحتقان لدى الشعب الكردي”، مبينة” أنه ولكي لا تتطور الأمور هناك إلى حالة من الصراع والحرب، ظهرت في الأوساط الكردية الكثير من الأصوات التي دعت الأطراف السياسية الكردية إلى اللجوء إلى الحوار وعدم الانزلاق نحو التصعيد”.

واثنت المنظومة على تلك المناشدات ووصفتها بـ”القيمة” وقالت “إن هذا الموقف مؤشر واضح على تبني مفهوم الأمة الديمقراطية لدى الشعب الكردي، ودليل على أن ظهور أي خلافات أو صراعات بين الأطراف السياسية الكردية هي محل رفض، وعدم رضا شعبنا الكردي الذي يتمسك بمطلب تحقيق الوحدة الكردية”.

وعاهدت المنظومة في ختام بيانها كافة الفنانين والصحفيين والمؤتمر الوطني الكردستاني والشخصيات السياسية والمؤسسات الديمقراطية في كردستان وأمهات الكرد والأطراف التي وجهت النداءات، بالنظر إلى نداءاتهم على محمل الجد، والقيام بكل ما يقع على عاتق المنظومة وحركة التحرر الكردستانية في سبيل اتخاذ نداءاتهم كأساس لدفع الأطراف السياسية الكردية إلى التوجه نحو تحقيق الوحدة الكردية.